«القوة الثالثة» تصل إلى محيط قاعدة براك الشاطئ

أكد مصدر أمني اندلاع اشتباكات بمحيط قاعدة براك الجوية، اليوم الخميس، التي يسيطر عليها «اللواء 12» المجحفل التابع للقيادة العامة للجيش.

وقال المصدر إن القوة المساندة لـ«القوة الثالثة» بقيادة أحمد الحسناوي قامت بعملية التفاف ووصلت إلى محيط القاعدة، مشيرًا إلى سماع أصوات الاشتباكات في منطقة براك الشاطئ.

وكان ضابط رفيع المستوى من منطقة براك الشاطئ أكد أن «اللواء 12» دخل قاعدة براك الجوية 8 ديسمبر 2016 دون اشتباكات مسلحة، حيث تم التحفظ على عناصر القوة الثالثة لتأمين الجنوب التي تسيطر على القاعدة منذ 2014.

وكان اتفاق سابق أُبرم تحت إشراف بلدية براك، أنفذ للقوة الثالثة مهمة تأمين قاعدة براك الجوية، بينما جعل لللواء 12 مهمة تأمين مطار براك المدني، وبموجبه تسلم اللواء البوابة الرئيسية للمطار لتأمينه، وفق ما يؤكد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه.

وأكد المصدر أن مفاوضات تُجرى حاليًّا بين القوة الثالثة واللواء 12 من أجل خروج عناصر القوة الثالثة من القاعدة بشكل سلمي ودون التعرض لهم.

وتعتبر قاعدة براك الجوية دُشمًا لتخزين بعض الأسلحة والصواريخ، تم تفريغها منها بعد اقتحامها على يد بعض المواطنين في 2012 من أجل فك بعضها والحصول منه على النحاس.

 

المزيد من بوابة الوسط