لعمامرة: حل الأزمة في ليبيا يجب أن يطابق القانون الدولي

قال وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، خلال محادثاته مع وزير الخارجية الأميركي، ركس تيلرسون، إن حل الأزمة في ليبيا يجب أن يكون وفقًا للقانون الدولي.

وأوضح لعمامرة، في تصريح له عقب محادثاته مع رئيس الدبلوماسية الأميركية بمقر وزارة الخارجية في واشنطن الأربعاء، أن النقاشات كانت بنَّـاءة وجوهرية، وقد سمح اللقاء للطرفين بتقييم الشراكة الجزائرية - الأميركية في المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، مضيفًا: «لقد استعرضنا الأزمات الدولية والإقليمية التي تهم البلدين اللذين لهما مواقف بشأنها».

وحسب الإذاعة الجزائرية فقد أكد لعمامرة أن اللقاء شكَّـل مناسبة للتأكيد مجددًا على موقف الجزائر حيال ضرورة التوصل إلى حل سلمي، ومطابق للقانون الدولي في ما يخص الوضع في ليبيا ومالي وسورية.

وأضاف الوزير أن المحادثات تمحورت حول خبرة الجزائر كمصدر للاستقرار في المنطقة، والدور الذي لعبته في مالي وفي منطقة الساحل، ومجهوداتها المبذولة في سبيل تسوية الأزمة الليبية.
وانتظمت محادثات جزائرية - أميركية في بواشنطن مرتين خلال أقل من شهر، في سياق الحوار الاستراتيجي بين البلدن.

 

كلمات مفتاحية