بوتين: روسيا مستعدة للمشاركة في إعادة الاستقرار إلى ليبيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الأمل في إيجاد سلام في ليبيا ما زال مستمرًّا، مضيفًا أن موسكو على استعداد للمشاركة في عملية التسوية.

وأشار بوتين أمس الأربعاء عقب لقائه رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، إلى اجتماع ممثلي الفصائل السياسية في ليبيا، بمن في ذلك قائد الجيش الوطني المشير خلفية حفتر، ومسؤولون من حكومة الوفاق في الثاني من شهر مايو الجاري.

وقال الرئيس الروسي: «أعتقد أن هناك أملاً للوصول لسلم أهلي في ليبيا. البلاد ذات أهمية كبيرة في المنطقة، وذات أهمية أكبر بالنسبة لأوروبا في ظل حقيقة أنها أصبحت نقطة عبور لأعداد كبيرة من اللاجئين، ولا سيما من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى إلى أوروبا».

وأضاف: «نأمل أن تتطور الاتفاقات التي تم التوصل لها خلال اجتماع الثاني مايو، وأن تنتج هذه العملية في استعادة السلم الأهلي والتهيئة لوضع مستقر في ليبيا».

وأعرب الرئيس الروسي عن استعداد روسيا للمشاركة في عملية السلام في ليبيا. قائلاً: «بالنسبة لنا، نحن وأصدقاؤنا الإيطاليون، وكذلك أي أحد مهتم بتطبيع الوضع، بما في ذلك الدول الإقليمية، فنحن على استعداد لتقديم كل المساعدة الممكنة لهذه العملية».

المزيد من بوابة الوسط