ضباط من المنطقة الغربية يرفضون العمل تحت قيادة حفتر ويطالبون بإقالة سيالة

عقد عددٌ من ضباط المنطقة الغربية الملتقى الاستثنائي الأول في قاعة «الشهيد فرحات حلب» بمدينة زوارة برعاية المجلس البلدي، وأصدروا بيانًا نقلته الفضائيات المحلية، الأحد، موجهًا للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الذي حمَّلوه مسؤولياته الكاملة أمام الشعب الليبي.

وأعلن الضباط عدم اعترافهم بالقيادة العامة للجيش بإمرة المشير خليفة حفتر ورفض العمل تحت إمرته، مشددين على رفض العودة إلى حكم العسكر. واعتبروا «أن القوات التابعة للقيادة العامة مجموعات مسلحة خارجة عن القانون ارتكبت جرائم تجعلها بعيدة عن المهنية وأخلاق الجيش الليبي».

وتابع البيان: «هذه القوات مارست الخطف والقتل ووصلت الممارسات إلى نبش القبور وحرق الجثث وشنقها في الميادين والتمثيل بها».

ورفض الضباط «تصريحات وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة باعتبار المشير خليفة حفتر قائدًا عامًّا للجيش»، وطالب البيان المجلس الرئاسي بإقالة سيالة والاعتذار الرسمي للشعب الليبي.

كما طالب المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع بالعمل على الوقف الفوري لإطلاق النار في المنطقتين الشرقية والجنوبية ورفع الحصار على المدنيين في مدينة درنة.

وشدد البيان بالقول: «لن نقبل على رأس المؤسسة العسكرية إلا القيادات الشريفة التي تنطبق عليها المعايير الصحيحة وفق القوانين العسكرية النافذة»، كما رفض القبول بأي مسمى للجيش يقصي مكونًا من المجتمع الليبي، في إشارة إلى مسمى الجيش العربي الليبي.