السراج يستعرض مع أعضاء من مجلس الدولة صعوبات تنفيذ الاتفاق السياسي

استعرض رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج خلال لقائه، اليوم الأحد، مع عدد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة الأوضاع التي تمر بها البلاد والصعوبات والعراقيل التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي وسبل تذليلها.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن اللقاء الذي عقد في العاصمة طرابلس يأتي في إطار اللقاءات التي يجريها السراج «مع مختلف أطياف الشعب الليبي وقواه المؤثرة».

وأضاف أن اللقاء أكد على أنه «لا سبيل للحل في ليبيا إلا من خلال الحوار بين مختلف الأطراف»، وأن الاتفاق السياسي «يشكل خطوة مهمة في هذا الشأن، والدعوة إلى تكاثف جهود الجميع من أجل إنقاذ الوطن من الوضع الراهن والابتعاد عن المناكفات السياسية والتي من شأنها زيادة وتيرة الانقسام السياسي والذي سيؤدي إلى المزيد من التشظي يدفع ثمنه المواطن الذي يئن تحت وطأة الأزمات المعيشية».

ورحب رئيس المجلس الرئاسي فِي نهاية اللقاء بقيام المجلس الأعلى للدولة باختياره لجنة للحوار للنظر في مختنقات الاتفاق السياسي وإمكانية إجراء التعديلات اللازمة مع لجنة مجلس النواب حسب الآلية الواردة بالاتفاق السياسي.