السراج يلتقي عددًا من أعيان ومشايخ بني وليد والزوية في طرابلس

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج بالعاصمة طرابلس، وفدًا من أعيان وحكماء مدينة بني وليد، والزوية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك» مساء السبت، إن اللقاء جاء في إطار «اللقاءات المكثفة التي يجريها رئيس المجلس هذه الأيام مع كافة مكونات الشعب الليبي».

وأضاف أن وفد مدينة بني وليد قدم للسراج شرحًا وافيًا عن الأوضاع والمختنقات التي تعانيها المدينة، التي يطالب الأهالي بسرعة حلحلتها، ومنها إجراء الانتخابات البلدية لاختيار مجلس بلدي يخدم المدينة ويكون حلقة وصل بين الأهالي ومؤسسات الدولة، واستكمال بعض المشاريع التنموية المتوقفة، ومنها عدد من الطرق الحيوية للمدينة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل المرافق الصحية والاهتمام ببعض الحالات المرضية.

وأشار المركز الإعلامي إلى أن رئيس المجلس شكر الوفد وثمن تواصله مع المجلس الرئاسي، وأكد لهم «أنه يسعى لخدمة الجميع وهو على استعداد لتلبية هذه المطالب المشروعة وفق الإمكانات المتاحة وتسخير أجهزة الدولة المختلفة لتحقيق ذلك»، كما أكد ضرورة العمل معًا على المصالحة الوطنية الشاملة، وإعادة بناء الثقة بين أبناء الوطن الواحد.

وفي لقاء آخر، مع وفد من مشايخ وأعيان قبيلة الزوية، استعراض السراج، وفقًا ليبان، الأوضاع التي تمر بها ليبيا «والتأكيد على ضرورة الإسراع في تحقيق المصالحة الوطنية، ودور أهالي الزوية فيها، ومساهمتهم في بناء الدولة».

ولفت المركز الإعلامي إلى أن اللقاء تطرق أيضًا إلى الجهود التي يبذلها المجلس الرئاسي «لتحقيق الوفاق الوطني وجلوس كافة الفرقاء السياسيين إلى طاولة الحوار».

وناقش الحاضرون سبل القضاء على المركزية وإعطاء كافة المناطق حقوقها في التنمية، وتقريب الخدمات للمواطن ورفع المعاناة عن كاهله.