عبدالباسط البدري: الحكومة الايطالية فرضت شروطها وتدخلت بشكل كبير في ليبيا

قال المبعوث الشخصي للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، وسفير ليبيا في السعودية عبدالباسط البدري نعول على الإدارة الأميركية الجديدة ولدينا طموح بقيام الرئيس ترامب بالتفاتة حقيقية تجاه ليبيا لهزيمة داعش، ورفع حظر التسليح عن الجيش الليبي.

وأضاف البدري في حديثه لموقع «إيلاف» الإلكتروني الجمعة «في فترة حكم اوباما كانت الحكومة الايطالية تفرض شروطها وتدخلت بشكل كبير حيث عينت باولو سيرا على رأس لجنة الترتيبات الامنية للبعثة الاممية، الامر الذي دفع بالليبيين الى اعتباره حفيد الجنرال غراسياني الذي قتل عمر المختار»، كما حاولت فرض الحكومة وفرض اتفاق الصخيرات «الذي نعتبره مخرجا حاليا لكن مع اجراء بعض التعديلات على نقاطه».

وتابع عبد الباسط البدري حديثه قائلاً: «الانكليز تدخلوا في الفترة الماضية واتخذوا الموقف الايطالي نفسه الداعم للمجلس الرئاسي الذي يضم جماعات متشددة ومنهم الجماعة الليبية المقاتلة».

ولفت البدري إلى أن الشعب الليبي يريد وقف الاقتتال وايجاد تسوية للازمة وهناك تشخيص لنقاط الخلاف من اجل التوصل لحل سياسي كما ان الاجتماعات لتحقيق هذه الامور قد بدأت فعليا، والتقى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح برئيس مجلس الدولة عبد الرحمن السويحلي، واجتمع المشير حفتر برئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

وحول لقاء المشير حفتر والسراج قال البدري: «نحن نعول على استمرار اتفاق الامارات ونأمل ان تحل الازمة مع مكافحة الارهاب والاتفاق سينجح اذا حصل الجيش الليبي على حقوقه المشروعة حيث انه يقاتل داعش في شرق البلاد وجنوبها وهو محظور عليه التسليح وبالمقابل نرى ان الميليشيات تحصل على دعم لا محدود من بعض الاطراف».

وأشار السفير البدري إلى «أن هناك رفض مطلق في الشارع الليبي للاخوان المسلمين لانهم افسدوا البلاد وادخلوها في فوضى، وكل ذلك بفضل رعاية ادارة اوباما».

كلمات مفتاحية