تعهد إيطالي بإيفاد فريق تقني لتحديد احتياجات الأجهزة الليبية المعنية بالهجرة

تعهدت إيطاليا بإيفاد فريق تقني متخصص لتحديد احتياجات الأجهزة الليبية المعنية بملف الهجرة غير الشرعية وإعداد تقرير بالخصوص لتوفيرها، حتى تتمكن تلك الأجهزة من أداء المهام الموكولة إليها في مكافحة الهجرة والتصدي لها.

وجاء التعهد الإيطالي خلال اجتماع اللجنة الليبية - الإيطالية المشتركة المعنية بملف الهجرة غير الشرعية وتأمين الحدود الجنوبية، الذي عُـقد صباح اليوم الخميس بمقر الإدارة العامة لأمن السواحل في العاصمة طرابلس.

وضم الاجتماع، الذي أداره مدير الإدارة العامة لأمن السواحل ورئيس غرفة العمليات الليبية - الإيطالية المشتركة العقيد طارق شنبور، كلاً من رئيس وأعضاء لجنة التواصل الليبية - الإيطالية، ورئيس وأعضاء الفريق الوطني لإدارة الحدود من الجانب الليبي، ومن الجانب الإيطالي السفير جوزيبي بيروني والوفد المرافق له الذي ضم ضباطًا من وزارتي الداخلية والدفاع الإيطاليتين، وممثلين عن رئيس الوزراء الإيطالي.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن الاجتماع ناقش «كيفية تنفيذ مذكرة التفاهم الليبية - الإيطالية الموقَّعة العام 2008 - 2017 والتأكيد على الحد من الهجرة غير الشرعية في الجنوب الليبي لمنع تدفق المهاجرين نحو الشمال تمهيدًا لعبورهم البحر باتجاه أوروبا».

وأضافت أن الجانب الليبي استعرض لنظيره الإيطالي خلال الاجتماع «احتياجات مكونات وزارتي الدفاع والداخلية حتى تتمكنا من أداء المهام الموكلة إليهما في مكافحة الهجرة والحد منها، بالإضافة لاحتياجات غرفة العمليات الليبية - الإيطالية المشتركة التي تعهد الوفد بإيفاد فريق تقني متخصص لتحديد احتياجاتها وإعداد تقرير بالخصوص لتوفيرها».

وتطرق المجتمعون إلى الآلية التي يجري من خلالها تفعيل العمل المشترك بين دوريات البحرية، وأمن السواحل الليبية مع نظيرتها الإيطالية لمكافحة الهجرة غير الشرعة في عرض البحر، وفق ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل.

كما أكد الجانبان، خلال الاجتماع، ضرورة الاستمرار في البرنامج التدريبي لعناصر أمن السواحل الذي بدأ قبل شهرين لإعدادهم إعدادًا جيدًا حتى أداء المهام الموكلين بها على أكمل وجه وفق الخطط المعدة بالخصوص.