أيوب قاسم: أنقذنا 319 مهاجرًا قبالة صبراتة ومنظمة ألمانية عرقلت عملنا

كشف الناطق باسم القوات البحرية الليبية العميد بحار أيوب قاسم، الخميس، تفاصيل إنقاذ 319 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات مختلفة قبالة شواطئ صبراتة غرب طرابلس.

وقال قاسم لـ«بوابة الوسط» إنه أثناء الدوريات الاعتيادية ليلة الأربعاء لحرس السواحل شمال غرب طرابلس تلقى الزورق كفاح بلاغًا يفيد بوجود قارب خشبي كبير يقل مهاجرين غير شرعيين على بعد 10 أميال شمال صبراتة، وعند اقتراب الدورية من النقطة المحددة شوهد مركب آخر تبين أنه يتبع إحدى المنظمات الدولية الألمانية غير الحكومية وتدعي (سي وتش Sea - Watch).

وأوضح قاسم أن مركب المنظمة حاول عرقلة زورق حرس السواحل أثناء عملية إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين داخل المياه الإقليمية الليبية، حيث قام بتغيير اتجاهه بحيث يتقاطع مع اتجاه زورق الدورية ويصطدم به، تزامنًا مع إرسالهم زورقًا مطاطيًا سريعًا في اتجاه مركب المهاجرين، ومع إصرار زورق حرس السواحل على نفس الاتجاه أدرك مركب المنظمة جدية حرس السواحل فغير اتجاهه في آخر لحظة تفاديًا للاصطدام.

وأضاف في أثناء التواصل معهم من قبل آمر الدورية بوجود طاقم إعلامي ألماني من قناة (قناة سبيغل الفضائية - Spiegel TV) احتجت المنظمة بأن ليبيا غير آمنة»، مؤكدًا أن دورية حرس السواحل تمكنت من إنقاذ المهاجرين بعد تبادل إطلاق النار مع مهربي البشر، رغم تسرب المياه إلى مركبهم الخشبي المتهالك والازدحام على متنه.

وأشار قاسم إلى أن عدد المهاجرين (319) من جنسيات مغربية وتونسية وسودانية ومصرية وسورية، بينهم امرأة واحدة فقط وطفل، مؤكدًا أن زورق الدورية وصل بعد الظهر إلى قاعدة طرابلس البحرية بحضور الفريق الإعلامي الألماني، وبعد تقديم المساعدات الإنسانية والطبية للمهاجرين بحضور الهيئة الطبية الدولية جرى تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بالفرناج.

المزيد من بوابة الوسط