مؤسسة النفط تكشف عن خطة للوصول بإنتاج النفط إلى 2.2 مليون برميل يوميًا

كشفت المؤسسة الوطنية للنفط عن ثلاث مراحل تطوير متتالية لتحويل ليبيا إلى دولة نفطية قوية في حوض البحر المتوسط، وذلك خلال مؤتمر التقنيات البحرية الذي عُقد في مدينة هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو الحدث الأكبر في صناعة النفط والغاز على مستوى العالم.

وذكرت المؤسسة أن المرحلة الأولى للتطوير، وفقًا لمخطط استراتيجي، تتمثل في زيادة الإنتاج إلى 1.32 مليون برميل يوميا مع نهاية 2017، بكلفة 550 مليون دولار، والمرحلة الثانية تتمثل في زيادة الإنتاج بشكل أبطىء إلى 1.5 مليون برميل يوميا بحلول نهاية 2018، بكلفة إضافية قدرها 1.8 مليون دولار، توجه بشكل أساسي إلى تطوير حقل بحر السلام البحري مع شركة إيني الإيطالية، ولكن مع تصور استثمار إضافي بحوالي 1.2 مليار دولار في في مشروع استبدال الخزانات و خطوط الانابيب والصيانة.

وأشار الوفد إلى أن المرحلة الثالثة تتمثل في زيادة الإنتاج تدريجيا ليصل إلى 2.2 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2023، وهو ما يتطلب استثمار قدره حوالي 18 مليار دولار.

وعوّض إنتاج النفط في ليبيا خسائره السابقة بانتعاشة في الإنتاج الذي يقترب من 800 ألف برميل يوميًا، قبل أيام من إعلان طرح بيع 600 ألف برميل من حقلي مليتة والفيل.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مصدر في المؤسسة الوطنية للنفط، الثلاثاء، أن إنتاج البلاد من الخام ارتفع مقتربًا من 800 ألف برميل يوميًا مع زيادة الإمدادات من حقلي الشرارة والفيل النفطيين اللذين عادا للإنتاج حديثًا. وقالت الوكالة إن بلوغ 792 ألف برميل يوميًا، يجعل إنتاج ليبيا النفطي الأعلى منذ العام 2014 ويزيد نحو 30 ألف برميل يوميًا على الأسبوع الماضي.