«فنترشال» الألمانية تكشف أسباب توقف «الحفر» في ليبيا

قالت شركة «فنترشال» الألمانية للبترول والغاز، اليوم الأربعاء، إن اتفاقيات الامتياز التي وقعتها مع ليبيا مازالت سارية رغم النزاع التجاري بينهما، الذي قالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها قيّّد الإنتاج.

وفي وقت سابق اليوم، كشفت المؤسسة الوطنية للنفط عن وجود نزاع تجاري مع الشريك الأجنبي «فنترشال» أدى إلى توقف إنتاج 160 ألف برميل يوميا، وقالت إن ذلك كبد ليبيا نحو 250 مليون دولار شهريا.

وأكدت الشركة، وهي وحدة لمجموعة «باسف» الألمانية للكيماويات، أن اتفاقيات الامتياز مع دولة ليبيا مازالت سارية وبكامل قوتها، حسب وكالة «رويترز»، مشيرة إلى أنها «على اتصال مع المؤسسة الوطنية للنفط بشأن عدة أمور».

وقالت «فنترشال» إنها أجبرت على وقف الإنتاج من «امتياز 96» في 7 مارس الماضي، لأنه لم يكن ضمن برامج الشحن والبيع في محطة الزويتينة في الجزء الشمالي من ليبيا، مضيفة أن هذا يعني أنه في حال استمرار عمليات الحفر في الامتياز، كان الإنتاج سيستمر فيما تخسر الشركة العائدات.

وتدير الشركة الألمانية ثمانية حقول نفط في موقعي امتياز على بعد ألف كيلومتر جنوب شرق العاصمة طرابس.