أكثر من سبعة آلاف مهاجر محتجز داخل ليبيا

أعلن مسؤول ليبي أن أكثر من سبعة آلاف مهاجر محتجزون داخل ليبيا في مراكز الاحتجاز عقب دخولهم البلاد بطرق غير قانونية.

ونقلت جريدة «ديلي ميل»، أمس الثلاثاء، عن مدير مكتب المراسم بجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بطرابلس عبدالرزاق الشنيتي أن «بين سبعة وثمانية آلاف مهاجر من دول الصحراء الأفريقية موجودين في مراكز الاحتجاز داخل ليبيا».

ويأتي ذلك لدى افتتاح الشنيتي لمركز احتجاز في مدينة تاورغاء، إحدى ضواحي العاصمة طرابلس. ويصل إجمالي مراكز احتجاز المهاجرين الرسمية في ليبيا إلى 23 مركزًا.

الشنيتي: الحدود الجنوبية «المفتوحة كليًا» السبب الرئيسي لأزمة الهجرة غير الشرعية

ويضم المركز الجديد، وفق مسؤول آخر طلب عدم ذكر اسمه، 130 مهاجرًا أفريقيًا، عُثر عليهم الأسبوع الجاري في مستودع بالمدينة حيث احتجزتهم إحدى شبكات تهريب المهاجرين.

ولفت الشنيتي إلى احتجاز مجموعة من قادة شبكات تهريب المهاجرين، تمهيدًا لتقديمهم للمحاكمة. وأضاف أن الحدود الجنوبية «المفتوحة كليًا» السبب الرئيسي لأزمة الهجرة غير الشرعية.

وقال: «إذا استطعنا إيقاف عبور المهاجرين إلى المنطقة الجنوبية سنضع حدًا للهجرة غير الشرعية». وواجهت السلطات الليبية صعوبة بالغة في السيطرة على حدودها الجنوبية مع السودان وتشاد والنيجر والتي تبلغ خمسة آلاف كلم.

وتمثل ليبيا «نقطة العبور» الرئيسية ينطلق منها المهاجرون إلى أوروبا، هربًا من الفقر والحرب، وأملاً في حياة أفضل هناك.

وانتعشت شبكات تهريب المهاجرين داخل ليبيا، مستغلين الفوضى وانعدام الأمن السائدين. وعبر نحو 187 ألف مهاجر من ليبيا إلى أوروبا خلال العام 2016 في متسوى قياسي جديد مقارنة بالعام 2015.

المزيد من بوابة الوسط