السراج يلتقي ضباطًا من الجيش الليبي في طرابلس

التقى «القائد الأعلى للجيش الليبي» رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مساء اليوم الاثنين مجموعة من ضباط الجيش الليبي بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن اللقاء تناول آخر التطورات على الساحة الليبية والوضع الأمني في البلاد بشكل عام.

وقدم الضباط الحاضرون «شروحًا مفصلة على ما تم اتخاذه من إجراءات لدعم المؤسسة العسكرية وتوحيدها، واستعراض برامج للتجهيز والتدريب والتأهيل في الأكاديميات والمؤسسات الأمنية».

وأشاد السراج خلال الاجتماع بجهود القطاع الأمني «في وقف تصرفات البعض غير المسؤولة والخارجة عن القانون، والتي كادت أن تحبط آمال الليبيين في الاستقرار وحقن الدماء» وفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

وقال السراج «إن لقاءاته الأخيرة مع عدد من الأطراف السياسية هي دعوة للحوار وللمصالحة الوطنية»، وأكد في ذات الوقت «تمسكه بمبادئ المسار الديمقراطي والفصل بين السلطات، وأنه لم يدخر جهدًا للقاء كل الأطراف الليبية معارضين أو متحفظين على الاتفاق السياسي، فلا بديل عن الحوار، مؤكدًا أن ليبيا تبنى بعقول وسواعد الليبيين جميعًا دون تهميش أو إقصاء».

وأضاف «بيدنا أن ننهي وعلى الفور معاناة الليبيين ونطلق معًا مسيرة البناء والتعمير، ولن نسمح بأن يستمر مسلسل المناورات والمساومات وعلى الجميع تغليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية».

ونوه المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إلى أن السراج كان قد التقى في اليومين الماضيين عددًا من القيادات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية للوقوف على الترتيبات الأمنية ونقاش الخطط الخاصة بتأمين العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط