كوبلر في اجتماع دول الجوار: فراغ ليبيا سياسيًا يفتح المجال أمام المخربين

حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، اليوم الاثنين، من الفراغ في ليبيا الذي قد يفتح المجال أمام المخربين، داعيًا إلى دعم تنفيذ الاتفاق السياسي المنبثق عن مفاوضات الصخيرات.

وقال كوبلر، في كلمة أمام ممثلي دول الجوار الليبي بالعاصمة الجزائر، إن «دعم دول الجوار مهم جدًا من أجل الحل في ليبيا»، مشيرًا إلى ضرورة «بقاء الاتفاق السياسي إطارًا للحل».

كما شدد على ضرورة وقف العنف بين أطراف الأزمة، محذرًا من المواجهات المسلحة بين الفرقاء، والتي تخدم الجماعات الإرهابية، التي طالب بآلية أمنية موحدة لمواجهتها، ومنها مبادرات دعم الأمن على الحدود.

وانطلقت اليوم الاثنين أعمال الاجتماع الوزاري 11 لدول جوار ليبيا في العاصمة الجزائرية، بحضور وزير الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق محمد سيالة، ووزراء خارجية دول الجوار لبحث إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية من خلال الحوار الشامل والمصالحة.

المزيد من بوابة الوسط