النائب إبراهيم كرنفودة يطالب بسحب بيان لجنة الدفاع بشأن زيارة مساهل للجنوب

طالب عضو مجلس النواب عن مدينة أوباري، إبراهيم كرنفودة، بسحب البيان الذي صدر باسم لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب اليوم الأحد، بشأن زيارة زيارة وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية الجزائري عبدالقادر مساهل إلى مناطق في جنوب غرب ليبيا.

وقال النائب إبراهيم كرنفودة، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن بيان لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب «لا يمثل رأي اللجنة وإنما يمثل رأي رئيس اللجنة فقط»، مكررًا مطالبته بسحب البيان الذي قال إنه «يزيد من الفتنة والتأجيج بين الليبيين وأن المرحلة هي لتوحيد الليبيين».

كما طالب كرنفودة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الذي وصل إلى العاصمة المغربية صباح اليوم الأحد، بتوضيح ما حصل بشأن بيان لجنة الدفاع و«تقديم اعتذار إلى أهل الجنوب».

وقال كرنفودة إن زيارة وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية الجزائري عبدالقادر مساهل إلى مناطق في جنوب ليبيا «تأتي ضمن الزيارات التي قام بها مؤخرًا إلى مناطق في شرق وغرب» البلاد.

وشنّت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب هجومًا على وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري، عبدالقادر مساهل، على خلفية اجتماعات عقدها اليوم الأحد في مدن الجنوب الليبي.

واستنكرت اللجنة، في بيان لها، «دخول وزير الخارجية الجزائري وتجوله في مدن الجنوب الليبي، دون إذن مسبق وكأنه ولاية من ولايات الجزائر، واجتماعه بشخصيات لا تزال تحمل العداء والحقد على الليبيين».

ووصفت اللجنة جولة الوزير الجزائري بأنها «تجاوز وانتهاك لسيادة الدولة الليبية»، داعية في الوقت نفسه «أبناء ليبيا إلى الاصطفاف خلف مؤسسات الدولة الشرعية للنهوض بالبلاد والمحافظة على أمنها وسيادتها».

المزيد من بوابة الوسط