اختطاف طفل بمنطقة غوط الشعال في طرابلس

أفادت أسرة الطفل عبدالعظيم توفيق الزنتاني باختطاف نجلهم، الجمعة الماضي، من أمام منزلهم في منطقة غوط الشعال بالعاصمة طرابلس، بينما كان عائدًا إلى المنزل من محل للمواد الغذائية والواقع قرب مصحة الشفاء التخصصية.

وقال أحد أقارب المختطف، الذي تحفظ على ذكر اسمه في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن سيارة نوع هيونداي بيضاء اللون دون لوحات أوقفت الطفل عبدالعظيم الذي يبلغ من العمر أحد عشر عامًا واقتادته إلى مكان مجهول.

وبينما كثرت خلال الفترة الأخيرة عمليات الاختطاف في العاصمة طرابلس لدافع أغلبها لطلب الفدية، فإن المصدر قال إن الطفل حاول المقاومة وفقًا لمشاهد رصدتها كاميرا المراقبة الخارجية للبيت، لكنّها لم تكشف عن هوية الخاطفين.

ومن غير المعروف حتى الآن الدوافع الحقيقية وراء عملية الاختطاف، إذ قال أحد أقارب الطفل إن الخاطفين لم يتصلوا بأهله حتى الآن.