إنقاذ 6 آلاف مهاجر في البحر المتوسط خلال يومين

أُنقذ حوالي ستة آلاف مهاجر يومي الجمعة والسبت في البحر المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، في إطار 40 عملية منسقة نفذها خفر السواحل الإيطالي.

وقال خفر السواحل الإيطالي، في بيان اليوم الأحد، إن نحو 3 آلاف شخص انتشلوا من البحر، السبت، في أكثر من 20 عملية إنقاذ منفصلة قاموا بها بالتعاون مع القوات البحرية الإيطالية، والوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود «فرونتكس»، ومنظمات غيرة حكومية وسفن صيد.

لكن خفر السواحل الإيطالي لم يوضح جنسيات المهاجرين الذين تم إنقاذهم.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن بعض هؤلاء المهاجرين كانوا وصلوا إلى إيطاليا، فيما لا يزال آخرون في الطريق، منهم 730 شخصًَا على متن سفينة «أكواريوس» التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، والمنتظر أن تصل اليوم إلى ريجيو دي كالابريا (جنوب).

وتأتي عملية الإنقاذ الأخيرة عقب يوم من إنقاذ 3 آلاف مهاجر آخرين كانوا على متن طوق نجاة قرابة السواحل الليبية، الجمعة.

وقال خفر السواحل الليبي للوكالة إنه فشل في الوصول إلى عدد من المهاجرين لإنقاذهم بسبب قلة الإمكانات.

ومن المتوقع زيادة عدد الأفراد والموارد البشرية لخفر الحدود الليبي تنفيذًا لاتفاقية وقعتها ليبيا وإيطاليا فبراير الماضي، تشمل تسليم السلطات الليبية عشرة زوارق سريعة بنهاية يونيو.

وقالت منظمة الهجرة الدولية، الجمعة الماضي، إن أكثر من 44 ألف مهاجر وصلوا أوروبا عبر البحر المتوسط منذ مطلع العام الجاري، مشيرة إلى أن ألفًا و96 آخرين على الأقل لقوا حتفهم خلال تلك الفترة.

من المتوقع أن يسجل العام الجاري رقمًا قياسيًا جديدًا في عدد المهاجرين الذين سيصلون إلى إيطاليا، مشيرة إلى أن 181 ألف مهاجر أنقذوا العام الماضي في البحر المتوسط، بينما لقى 4 آلاف وخمسمئة حتفهم.