الجزائر تؤكد لقاء مساهل أعيان أوباري رغم إلغاء الزيارة

أكدت الحكومة الجزائرية أنَّ وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، التقى أعيان ومسؤولي بلدية أوباري بمدينة غات رغم إلغاء الزيارة بسبب عدم جاهزية مطار أوباري.

وقالت مصادر دبلوماسية جزائرية، اليوم الأحد، إن مساهل كان من المقرر أن يزور مدينة أوباري ضمن جولة قادته إلى منطقة فزان وغدامس وغات، إلا أن الزيارة جرى إلغاؤها لأسباب تتعلق بأرضية مطار أوباري، لكن الوفد الجزائري التقى الأعيان والمسؤولين المحليين لأوباري في مدينة غات.

وعشية الاجتماع 11 لدول الجوار بالجزائر المقرر غدًا الاثنين، حمَّـل أعيان المنطقة مساهل رسالة لنقلها إلى دول الجوار الليبي مضمونها: «دعوة هذه البلدان الشقيقة والجارة إلى مرافقة الليبيين في حل الأزمة التي تعرفها البلاد، وبذل مزيد من الجهود من أجل دعم الحوار والمصالحة الوطنية».

وأبدى ممثلو أعيان قبائل الطوارق والتبو والعرب، خلال لقاء الوفد الجزائري استعدادهم للمضي قدمًا في المصالحة ولم الشمل من أجل ليبيا واحدة.

وردد مساهل من جانبه وفق الإذاعة الجزائرية موقف الجزائر القاضي برفض أي تدخل أجنبي، مؤكدًا أنَّ الشأن الليبي يهم الليبيين أنفسهم وبإمكانهم من خلال قدراتهم الخروج من هذه المحنة.