دغيم يطالب بالتحقيق في فض تظاهرة للتيار الفيدرالي ببنغازي

طالب عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي زياد دغيم الجهات الأمنية في مدينة بنغازي بالتحقيق في الاعتداء على المتظاهرين في وقفة احتجاجية للتيار الفيدرالي جرت أمس في ساحة الكيش، كما طالب بتحديد الجهات المسؤولة التي أصدرت الأوامر.

ودعا دغيم في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إلى تنظيم وقفة أخرى الجمعة المقبل؛ لرفض «قمع الحريات»، مطالبًا كل المدن الليبية بالتضامن مع سكان بنغازي، ومخاطبة وسائل الإعلام والمنظمات الدولية والسفراء.

ونظم نشطاء من التيار الفيدرالي وقفة احتجاجية بساحة الكيش بمدينة بنغازي رافضة لمقترح مسودة الدستور الجديد والمطالبة بدسترة النظام الفيدرالي واختيار مدينة بنغازي عاصمة للبلاد.

واعتبر دغيم ما تعرضت له الوقفة السلمية «مؤشرًا خطيرًا واستهداف للحريات وحق التعبير السلمي»، واصفًا في الوقت نفسه ما حدث بأنه «انتكاسة لتضحيات شهداء ثورة 17 فبراير».

وأمس الجمعة قال رئيس التكتل الاتحادي الفيدرالي بالقاسم النمر إن الشرطة في مدينة بنغازي طلبت من نشطاء التيار الفيدرالي مغادرة الساحة عندما حاولوا تنظيم الوقفة، مشيراً إلى أنه جرى طردهم من الساحة.

يذكر أن لجنة التوافقات الدستورية أنهت أعمالها، منتصف شهر أبريل الماضي، بالتوافق حول البنود المختلف عليها في مسودة مشروع الدستور الليبي.