أهالي المشاشية يعلنون عودتهم سلميًا إلى مناطقهم بالجبل الغربي

أعلن أهالي المشاشية عودتهم سلميًا إلى مناطقهم في العوينية وعومر وزاوية الباقول بالجبل الغربي، فيما حمَّلوا الحكومة والبرلمان ومجلس الدولة مسؤولية عودة الاستقرار إلى المنطقة وإعادة إعمارها، ودعوا مشايخ وأعيان ومجالس الجبل كافة إلى فتح صفحة جديدة «يعم فيها السلام والرخاء والأخوة».

وفيما وصل العائدون إلى 2500 مواطن، أصدر الأهالي بيانًا جاء فيه: «نحن مواطني مناطق عومر والعوينية وزاوية الباقول، نعلن للشعب الليبي كافة ولأهالي الجبل الغربي خاصة أننا قد رجعنا إلى مناطقنا التي هُجرنا منها سنوات طويلة، بعد أن طرقنا كل الأبواب وتواصلنا مع كل الجهات في داخل ليبيا وخارجها ووصلنا إلى طريق مسدودة، فقررنا الرجوع السلمي لبلادنا.

وإذ نعلن ذلك فإننا نطمئن كل الجيران من أهالي الجبل أن أرواحهم وأموالهم علينا حرام، وبأننا سنقوم بتأمين الطريق وحماية عابري السبيل ولن نتعرض لأي شخص مدني، وأننا جانحون للسلم ما جنحوا له.

عليه نطلب من الحكومة والبرلمان ومجلس الدولة بتحمل مسؤولياتهم التي يأمرهم بها الدين والعرف تجاه استقرار المنطقة وإعادة إعمارها، كما ندعو مشايخ وأعيان ومجالس الجبل كافة لفتح صفحة جديدة يعم فيها السلام والرخاء والأخوة بين أهالي الجبل الواحد، ونحن نفتح قلوبنا قبل أيدينا للجميع من أجل التعايش السلمي والسلم الأهلي.

وندعو الجميع لاتخاذ موقف صريح وواضح، كما ندعو الشباب السلفي في الجبل بأخذ زمام المبادرة، وأن يكونوا واسطة خير وصلة سلام وسببًا في حقن دماء المسلمين. وكل عام وأنتم بخير لمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك».

المزيد من بوابة الوسط