مدينة درنة تشهد حالة انتحار

قال مصدر طبي بمستشفى الهريش في مدينة درنة لـ«بوابة الوسط» إن المستشفى استقبل مساء اليوم الجمعة جثمان فتاة أقدمت على الانتحار شنقًا تدعى «ت ز أ»، تبلغ من العمر (15 عامًا) من سكان المدينة، وهي أول حالة انتحار تسجل في مدينة درنة منذ انتشار حالات الانتحار في مدينة البيضاء 100 كلم غرب درنة.

وفي منتصف أبريل الجاري سجل في مدينة البيضاء 10 حالات انتحرت شنقًا، وفق مدير إدارة الإعلام والتوثيق بوزارة الصحة في الحكومة الموقتة، معتز الطرابلسي.

وشكلت «الحكومة الموقتة» لجنة لدراسة حالات الانتحار في مدينة البيضاء، مكونة من وزارتي الصحة والتعليم، وهيئة الأوقاف والشؤون الاجتماعية، وهيئة الإعلام والثقافة وبرئاسة مركز البحوث والدراسات الاجتماعية بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

المزيد من بوابة الوسط