مساهل يلتقي برلمانيين وأعيانًا في الجنوب الليبي غدًا

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية أن وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، عبدالقادر مساهل، سيتوجه إلى مدن ومناطق بالجنوب الليبي غدًا السبت، في زيارة يلتقي خلالها عددًا من الشخصيات.

وقالت الوزارة، في بيان، نقلته الإذاعة الجزائرية اليوم الجمعة إن الزيارة الجديدة لمساهل إلى جنوب ليبيا «تأتي على خلفية الجولة التي أجراها وزير الشؤون المغاربية في الفترة من 19 إلى 21 أبريل الماضي إلى مدن شرق ليبيا».

وأشارت إلى أن «زيارة مساهل تندرج في إطار الجهود التي تبذلها الجزائر من أجل تقريب مواقف الأطراف الليبية بغية إيجاد الحل السياسي للأزمة من خلال الحوار الليبي الشامل داخل البلاد، بهدف المصالحة الوطنية».

وأكد البيان أن مساهل سيجري «محادثات مع السلطات المحلية، والبرلمانيين، وأعيان بالجنوب»، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تأتي عشية الاجتماع الوزاري الـ11 لدول جوار ليبيا الذي ستحتضنه الجزائر الاثنين المقبل 8 مايو.

وكان مساهل بدأ جولة في مناطق ليبيا في التاسع عشر من أبريل الماضي، بدأها بلقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في مدينة البيضاء، ولقاء القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، بمقر القيادة العامة بمنطقة الرجمة شرق بنغازي، كما زار مدينة الزنتان في الجبل الغربي، كما التقى في طرابلس لقاءين منفصلين، رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السرّاج.