النائب جاب الله الشيباني: ضغوط دولية وراء مقابلة المشير حفتر للسراج

قال عضو مجلس النواب جاب الله الشيباني إن لقاء المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «جاء نتيجة ضغوط محلية وإقليمية ودولية على المشير حفتر»، مشيراً إلى أن هذا اللقاء أمر إيجابي ودليل على ان الليبيين قادرين على التحاور والاتفاق اذا توفرت الظروف الملائمة.

واعتبر النائب جاب الله الشيباني في حديثه لقناة «ليبيا» الفضائية أن لقاء القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج هو مجرد لقاء ولا يمكن أن يرتقي إلى مستوى الاتفاقية.

وأضاف الشيباني «على الرغم من ثقتنا بالمشير حفتر إلا اننا لا نريد الدخول بالفوضى وإدخال الجانب العسكري بالجانب السياسي فالسراج لا يمثل احد وغير معترف به و المشير حفتر معني بالقيادة العامة للجيش الليبي والامور السياسية متعلقة بمجلس النواب».

وأشار عضو مجلس النواب عن مدينة تاورغاء جاب الله الشيباني إلى «أن قضية النازحين والمهجرين والمصالحة الوطنية يجب أن تكون لها أولوية في أي اتفاق ولكن للأسف لا أحد من الساسة الليبيين يفكر في عودتهم ويهتم بهذه القضية وجرى تحويل معاناة هذه الشريحة إلى شعارات فقط».