«شورى وحكماء الجفرة» يرحب بلقاء السراج وحفتر ويؤكد استعداده لاستضافة الحوار بين الفرقاء الليبيين

رحب مجلس الشورى والحكماء ببلدية الجفرة باللقاء الذي جمع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، والمشير خليفة حفتر في أبوظبي بدولة الإمارات، وبلقاء رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي، مؤكدين استعدادهم لاستضافة الحوار في منطقة الجفرة بين الفرقاء الليبيين.

واعتبر المجلس في بيان أصدره اليوم الخميس أن هذا اللقاء «يمثل خطوات شجاعة في اتجاه إرساء السلام والأمن في البلاد».

كما دعا مجلس الشورى والحكماء ببلدية الجفرة كل الأطراف الليبية إلى الجلوس على طاولة الحوار، والتوافق فيما بينهم بما يحقق بناء دولة ليبيا ويجنب الشعب الليبي مزيد المعاناة.

وأكد مجلس الشورى والحكماء أن منطقة الجفرة ترحب بالجميع وتفتح ذراعيها أمام كل الأطراف للتحاور؛ وذلك للإمكانيات اللوجستية والعملية وحيادها ووقوفها على مسافة واحدة من الجميع.

المزيد من بوابة الوسط