«رويترز»: لا خارطة طريق واضحة بعد اجتماع السراج وحفتر في أبوظبي

قالت «رويترز»، اليوم الأربعاء، إن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير أركان حرب خليفة بالقاسم، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، أصدرا بيانين «بعد يوم من ضغوط دبلوماسية مكثفة» لكنها رأت أنه «لا خارطة طريق واضحة» بعد اجتماعهما في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأضافت «رويترز» أن حفتر والسراج اللذين قالت إنهما «المعسكران المتنافسان في ليبيا» تعهدا في بيانين منفصلين بـ«تهدئة التوترات ومكافحة الإرهاب، لكن دون طرح طريق مشترك إلى اتفاق سياسي لتوحيد البلاد».

وأشارت «رويترز» إلى أن البيان الصادر عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «لم يذكر الخطط التي تحدثت عنها وسائل إعلام موالية لحفتر يوم الثلاثاء لإعادة تشكيل قيادة حكومة الوفاق وإجراء انتخابات جديدة العام المقبل».

ونقلت «رويترز» عن مصدر قريب من حكومة الوفاق الوطني قوله: «إن الجانبين حاولا في بادئ الأمر الاتفاق على بيان مشترك قبل أن يقررا إصدار بيانين منفصلين».

وذكرت «رويترز» أنه «وفي السابق أدت روايات متضاربة لاتفاقات مبدئية وتسريبات لوثائق لم يوقعها أي من الطرفين إلى إرباك الوساطة الدولية والمفاوضات الرامية لإنهاء الصراع في ليبيا منذ إطاحة معمر القذافي في 2011».