«الجارديان»: السراج وحفتر يلتقيان السيسي الأسبوع المقبل

قالت جريدة «الجارديان» البريطانية إنه من المقرر أن يعقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج وقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، الأسبوع المقبل مزيدا من المحادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي لعب دورا هاما منذ بداية عملية المصالحة جنبا إلى جنب مع إيطاليا والإمارات.

ووصفت «الجارديان» الاتفاق الذي توصل له السراج وحفتر، خلال لقائهما في أبو ظبي، الثلاثاء، بأنه أكثر اللحظات تفاؤلا في تاريخ ليبيا منذ سنوات.

وتعاني ليبيا من انقسام داخلي منذ الإطاحة بالرئيس السابق معمر القذافي في 2011، ما أدى إلى فراغ سياسي وتسبب في انهيار اقتصاد البلاد وإنتاج النفط.

وأكد الجانبان، خلال لقائهما بحسب بيان أصدره السراج اليوم الأربعاء، على تمكين المؤسسة العسكرية من أداء مهامها في محاربة الإرهاب، واحترام سيادة القانون والقضاء، والعمل على رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي، والحرص على ضرورة تهدئة الأوضاع في الجنوب.

ونقلت الجريدة، عن تقارير إعلامية غير مؤكدة، أن الجانبين اتفقا على إجراء انتخابات خلال ستة أشهر وتقليص المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى ثلاثة أعضاء بدلا من تسعة.

إقرأ أيضًا: «ذا تايمز»: حفتر والسراج يتفقان على انتخابات رئاسية وبرلمانية العام 2018

وتابعت أن حفتر والسراج أكدا خلال لقائهما ضرورة إنهاء التدخل الأجنبي في الشؤون العسكرية والأمنية الداخلية بلبيبا، مضيفا أن الفصائل المتواجدة في ليبيا يتم تزويدها بالأسلحة المهربة عبر الحدود الليبية من القوى الخارجية منذ سقوط نظام القذافي في عملية يدعمها حلف الناتو.

المزيد من بوابة الوسط