سيف النصر: «التوافق الليبي - الليبي» مشروع وطني شامل

قال رئيس اللجنة العليا لمؤتمر «التوافق الليبي الليبي» المزمع عقده بعد غد الخميس بمدينة هون في بلدية الجفرة، غيث سيف النصر، إن فكرة المؤتمر «تعود إلى ما يراه أهالي مناطق ومدن وقرى الجنوب لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة»، مشيرًا إلى تشكيل «حراك وطني من كافة المكونات الاجتماعية» للعمل على الخروج برؤية شاملة تجمع كل الليبيين على طاولة واحدة دون إقصاء أو تهميش.

وأوضح سيف، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، أن المؤتمر «هو مشروع وطني شامل يقف على خطوط الحياد بين جميع الأطراف لتشخيص ومعالجة التوتر وانعدام الثقة بين الجميع؛ الأمر الذي أثر على المجتمع الليبي بشكل عام بعد سنوات من الصراع أدت إلى انعدام الأمن»، مؤكدًا أن المؤتمر «يحاول الوصول إلى تحقيق مصالحة وسلام مستدام بين كل المكونات الليبية».

ونبه سيف النصر إلى أن الأمر «سيستغرق الكثير من العمل المنسق بشكل جيد بحيث يستهدف كل واضعي السياسات وكافة المكونات»، مبينًا أن رؤية هذا المشروع «ترتكز على العمل على إرساء جملة من القيم في مخيلة الوعي العام تشتمل على التسامح والتعايش السلمي وتعزيز مبادئ المواطنة والديمقراطية والتعددية والمصير المشترك وترسيخ الانتماء والولاء والهوية الوطنية».

وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى «إرساء قواعد ثقة متبادلة بين الأطراف والمكونات التي من خلالها تتلاشى كل التصورات العدوانية من شك وخوف وتهديد»، كما «يحاول تأسيس هوية مشتركة لكل المكونات وإذابتها وصهرها داخل الهوية الوطنية لخلق هوية عامة وشعور عام بالاهتمام المشترك الذي يمد جسور الترابط بين كل المكونات»، و«محاولة خلق أعراف وعادات اجتماعية تعتبر العنف قولاً وعملاً أفعالاً غير شرعية واستبدالها بأقوال وأعمال تخلق بيئة آمنة لتسوية النزاعات سلميًا».

المزيد من بوابة الوسط