ممثلون عن الطوارق يشتكون تدني مستوى الخدمات الطبية بمناطقهم

اشتكى ممثلون عن منظمات المجتمع المدني للطوارق من تدني مستوى الخدمات الطبية في مناطقهم بسبب نقص الإمكانيات التي جعلت المرضى يتحملون مشاق السفر للعلاج في طرابلس.

جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبدالسلام كاجمان، اليوم الثلاثاء، ممثلات عن منظمات المجتمع المدني النسائية للطوارق، حيث استعرض اللقاء المشاكل التي يعانيها مكون الطوارق في المناطق التي يقطنونها، ومن بينها نقل بعض المصالح الإدارية إلى مناطق مجاورة خلال الاشتباكات التي شهدتها مدينة أوباري العام 2014 ولم يتم استعادتها بعد توقف الاشتباكات رغم مطالبات الأهالي للجهات ذات العلاقة.

وأكد ممثلو منظمات المجتمع المدني النسائية للطوارق ضرورة صرف الأرقام الإدارية للعائلات الليبية من الطوارق الذين تم تسجيلهم فيما سبق بمصلحة الأحوال المدنية، كما وضعوا كاجمان في صورة معاناة سكان مدينة «أوال» التي استحدثها الطوارق النازحون العام 2012 في مختلف المجالات.

من جانبه طالب كاجمان التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتوفير السيولة للمواطنين الذين يتكبدون مشاق السفر للحصول عليها من المدن المجاورة وتسهيل إجراءات النازحين الطوارق القاطنين في طرابلس للحصول على مرتباتهم من قبل المصارف التجارية.