السراج يستقبل وزير خارجية النمسا في طرابلس

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، اليوم الإثنين، وزير خارجية النمسا سباستيان كورتس، لبحث سُبل التعاون الثنائي بين البلدين.

رافق الوزير النمساوي وفدًا يضم السفير رونالد شتورم سفير جمهورية النمسا المعتمد لدى ليبيا، والسفير يواريك تريلي مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية، وعدد من أعضاء ديوان الوزارة، وسفير النمسا لدى تونس، وممثلين لشركات نمساوية كبرى.

ووصل كورتس طرابلس صباح اليوم، لإجراء زيارة رسمية تستغرق يومًا واحدًا، يعود بعدها إلى العاصمة النمساوية فيينا.

حضر اللقاء من الجانب الليبي وزير الخارجية المفوض محمد الطاهر سيالة، ووكيل وزارة الخارجية لطفي المغربي، والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي الطاهر السني، وعدد من مسؤولي وزارة الخارجية والمجلس الرئاسي.

وجدد وزير خارجية النمسا دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، وحرصها على أن يتحقق الاستقرار في ليبيا. وقال إن الصديق يبرز في الأيام الصعبة. وأعرب الوزير عن تطلع بلاده إلى تطوير العلاقات الثنائية مع دولة ليبيا والتعاون في مجالات النفط والصحة والعديد من المجالات الحيوية الأخرى.

كما تحدث الوزير عن إمكانية فتح مجالات التدريب للكوادر الليبية في التخصصات الطبية وتجهيز المستشفيات بالمعدات والأجهزة. وتطرق الوزير إلى قضية الإرهاب، وأشاد بما حققته ليبيا من نجاح في محاربة تنظيم «داعش»، مبديًا استعداد بلاده للتعاون الأمني لمواجهة ظاهرة الإرهاب.

وأعرب الوزير عن أمله في عودة قريبة للبعثة الدبلوماسية النمساوية إلى العاصمة طرابلس، وعودة الشركات النمساوية للعمل في ليبيا.

ومن جانبه، رحب رئيس المجلس الرئاسي بالوزير النمساوي والوفد المرافق له في العاصمة طرابلس، وأعرب عن تقديره للعلاقات المميزة والخاصة بين ليبيا والنمسا، والدعم الكبير التي قدمته الحكومة النمساوية خلال مراحل الحوار السياسي. وقال السراج إن النمسا معروفة بدعمها للديمقراطيات في العالم، متمنيًا الاستفادة من خبرتها في إيجاد أسس لدعم مسار التحول الديمقراطي في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط