«سبوتنيك»: لقاء مرتقب بين المشير حفتر والسراج في أبوظبي

ذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية، اليوم الأحد، أن اجتماعًا مرتقبًا سيجمع القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة أبوالقاسم حفتر مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بحسب ما نقلت عن عضو مجلس النواب حمد البنداق.

ورأى البنداق، الذي كان يتحدث في حواره لبرنامج ملفات ساخنة عبر راديو «سبوتنيك»، نشره موقع الوكالة الروسية اليوم الأحد، أن اللقاء بين حفتر والسراج يؤكد «قرب انتهاء الأزمة الليبية، ووضع الحلول لها بما يضمن استقرار الأوضاع» في البلاد، دون أن يحدد موعد اللقاء.

وأشار عضو مجلس النواب الليبي حمد البنداق إلى اللقاء الذي جمع قبل أيام كلاً من رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح مع رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي في العاصمة الإيطالية روما، معتبرًا أن اللقاء «خطوة في طريق حل الأزمة».

وحول تقرير صحيفة «ذي غارديان» البريطانية، الذي كشفت فيه عن وثيقة استخباراتية إيطالية، تؤكد تسلل عناصر تنتمي لتنظيم «داعش» إلى أوروبا، عبر برنامج صحي تشرف عليه حكومة الوفاق الوطني لعلاج الجنود علق البنداق قائلاً: «إن هذا الأمر ليس بجديد ولا مستغرب؛ إذ إن هؤلاء الجرحى والمصابين كانوا يخرجون إلى العلاج برعاية تركية قطرية، على حد تعبيره».

كما أوضح البنداق أن مجلس النواب الليبي أصدر بيانًا من قبل استنكر فيه هذه الأعمال، مؤكدًا «أن مطار معيتيقة خارج سيطرة الدولة الليبية، وهو المطار الذي يستخدم لنقل هؤلاء الإرهابيين، كما أن أحد سدنة الإرهاب في ليبيا، عبدالحكيم بلحاج، يملك إحدى شركات الطيران التي تسهل لهؤلاء التسلل إلى أوروبا».

ورأى البنداق أن توقيت إعلان هذا التقرير بتلك الصورة «هو ورقة ضغط من المجتمع الدولي على المجلس الرئاسي، لشعور الغرب بأنه سيفقد مصالحه في ليبيا»، مؤكدًا أن الإرهابيين الذين تحدث عنهم تقرير الصحيفة البريطانية، «عادوا إلى ليبيا أو سورية ليستأنفوا أعمالهم الإرهابية بما يضمن عدم القبض عليهم في هذه الدول الأوروبية» بحسب «سبوتنيك».