«ديلي ميل»: المشتبه به في مقتل شرطية بريطانية يعمل بجهاز المخابرات

قالت جريدة «ديلي ميل» البريطانية إنَّ عبد القادر التهامي، أحد المتهمين الليبيين في قضية قتل الشرطية البريطانية إيفون فليتشر، عُيِّـن بجهاز المخابرات للشؤون الأمنية.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أصدر قرارًا رقم (391) لسنة 2017، الثلاثاء الماضي (25 أبريل الماضي)، يقضي بتكليف عبدالقادر علي التهامي نائبًا لرئيس جهاز المخابرات الليبية للشؤون الأمنية.

وأشارت الجريدة، في تقرير اليوم الأحد، إلى أن «عبد القادر التهامي أحد رجال معمر القذافي، عمل في السفارة الليبية بلندن وقت الاحتجاجات التي نُظمت أمام مقر السفارة ومقتل الشرطية إيفون فليتشر».

وتابعت: «إن التهامي، خبير أسلحة، اُتُّهم سابقًا بتنفيذ اغتيالات سياسية لصالح نظام معمر القذافي. وخضع للاستجواب من قبل الشرطة البريطانية في قضية مقتل الشرطية إيفون فليتشر».

وذكرت الجريدة: «إن إيفون فليتشر قُـتلت في 17 أبريل 1984 خلال وقفة احتجاجية أمام السفارة الليبية في بريطانيا أسفرت عن حصار السفارة لمدة 11 يومًا، ولم تعترف ليبيا بمسؤوليتها عن مقتل الشرطية حتى العام 1999، لكنها وافقت على دفع تعويضات».

وفي العام 2007 وصل فريق تحقيق بريطاني إلى ليبيا للتحقيق في مقتل الشرطية والاستماع لأقوال الشهود، واشتبهت في أن كلاً من معتوق محمد معتوق وعبدالقادر البغدادي هما العقل المدبر للجريمة. وقُتل البغدادي في تبادل إطلاق نار العام 2011، ومكان وجود معتوق غير معروف حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط