«الرئاسي»: العقاب الرادع للمتعاملين مع عصابات التهريب

حذر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني «كل مَن يتعامل بأي طريقة كانت مع عصابات التهريب، بأنَّ العقاب الرادع سيطال الجميع، ولا تسامحَ مع مَن يتاجر بقوت الليبيين»، مشيدًا بـ«العملية الناجحة» التي نفذها حرس سواحل البحرية الليبية، أمس الأول الجمعة، أمام سواحل مدينة زوارة، وأسفرت عن حجز ناقلتين اُستُخدمتا لتهريب الوقود.

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك»: «إن حرس السواحل تعامل بكفاءة واقتدار مع المهربين».

وأكد المجلس دعمه الكامل وتوفيره الإمكانات الضرورية لعملية مكافحة التهريب في البحر أو عن طريق البر «حتى يتم القضاء نهائيًّا على هذه الظاهرة التي تستنزف ثروات البلاد».

 

 

وكشف الناطق باسم القوات البحرية الليبية، العميد بحار أيوب قاسم، تفاصيل ضبط ناقلتي نفط قبالة شواطئ سيدي سعيد غرب مدينة زوارة بعد مواجهات مسلحة مع الدوريات الاعتيادية للقوات البحرية لمدة ثلاث ساعات.

وأوضح قاسم لـ«بوابة الوسط» أن الناقلتين إحداهما تحمل علم أوكرانيا تدعى (روتا- RUTA) على متنها طاقم يتكون من 14 فردًا من الجنسية الأوكرانية وبها حمولة 3330 طن ديزل، والثانية تحمل علم الكونغو وتدعى (ستارك - STSRK) على متنها حمولة 300 طن ديزل، وطاقم يتكون من 9 أفراد وتم ضبط 6 منهم؛ 4 من تركيا و 2 من جورجيا، وثلاثة أفراد آخرين.

اقرأ أيضًا: العميد أيوب قاسم يكشف تفاصيل ضبط ناقلتي نفط غرب زوارة

 

المزيد من بوابة الوسط