المواطنون يسددون فاتورة تلغيم الإرهابيين أحياءً في بنغازي

يتواصل مسلسل انفجار الألغام الأرضية وإطلاق القذائف في مدينة بنغازي، حاصدًا بين فصوله عشرات الأرواح، فضلاً عن أعداد بالغة من المصابين، وكأن التنظيمات الإرهابية التي تواجدت ذات يوم في بنغازي آلت على نفسها الانتقام من الأهالي الذين رفضوا وجودهم، وقبل فرارهم من المدينة لغموا معظم مناطقها، وربما ساعد في تفاقم المشكلة ضعف الإمكانات المتوافرة للمتخصصين في الكشف عن الألغام والمفرقعات، بالإضافة إلى عدم انصياع المواطنين أنفسهم لتحذيرات الأجهزة المعنية، بعدم الاقتراب من المناطق المحظورة.
لمطالعة العدد 75 من جريدة «الوسط» اضغط هنا
وكان الفاصل الجديد من واقع تلك الدراما السوداء، تحول جسد مواطن في المدينة إلى أشلاء، عندما انفجر لغم أرضي بسيارته. وفي لقاء مع «الوسط» قال خبير المفرقعات خليفة العبيدي: «إن حوادث الألغام باتت ظاهرة متكررة بشكل يومي فبعد كل تحذير ننشره يقتل شاب عبر تجوله في المناطق الملغومة».

وأضاف العبيدي أنهم يعملون بجهود ذاتية وبمتطوعين، لكن الانفجارات تسبب لهم مزيد الربكة في عملهم، لافتا إلى أن إجمالي عددهم 24 متطوعا قبل مقتل 6 من بينهم، داعيا المواطنين إلى تجنب دخول هذه المناطق.

وعن إمكانيات مؤسسة «لا للألغام ومخلفات الحرب» التي يتبعها، قال العبيدي: «لا نملك سوى (موس فرش) ولا نملك أجهزة لمعرفة أماكن الألغام سوى الظاهرة مثل ما تعرف بـ(المسطرة)، أما الألغام الأرضية فلا نعرف أماكنها».

خليفة العبيدي: حوادث الألغام تتكرر يوميا.. ولا نملك إلا «موس فرش» و«المسطرة» للمكافحة

ولم ينته العبيدي من حديثه، إلا باغته خبر من النوع ذاته، يؤكد مقتل شابين جراء انفجار لغم أرضي بمنطقة العمارات الصينية مقابل المخزن العام للسلع التموينية غرب مدينة بنغازي، أثناء تجولهما بسيارتهما في المنطقة.

وفي تعليقه على الخبر قال العبيدي، وهو أيضا عضو غرفة عمليات المناطق التابعة لعملية الكرامة، إن الشابين كانا يتجولان في المنطقة، رغم كل التحذيرات بأن المنطقة «منطقة خطر».

وأوضح العبيدي أن الشابين كانا يستقلان سيارة من نوع «كيا» نقل خفيف «بينقو»، مشيرا إلى أنهما «من ذوي البشرة السمراء». وأضاف أنه بعد انفجار العبوة جرى تفكيك عبوة أخرى قرب موقع الحادثة، مؤكدا أن المنطقة «ملوثة بالكامل ولا تزال خطرة جدا جدا».

وفي سياق متصل، عثر فريق مؤسسة «لا للألغام ومخلفات الحرب» على جثتين مكبلتي الأيدي ويرتديان ملابس عسكرية الثلاثاء بمنطقة «عمارات 12» بضاحية قنفودة غرب بنغازي. وذكر العبيدي أن الجثتين عثر عليهما داخل مقبرة في إحدى العمارات بالمنطقة، وجرى استدعاء فريق الهلال الأحمر الليبي فرع بنغازي لنقلهما إلى المستشفى إلى حين التعرف عليهما.في الوقت نفسه، أفادت مصادر طبية وأمنية متطابقة بسقوط قذيفة هاون على منطقة جليانة بمدينة بنغازي شرق البلاد أسفرت عن سقوط قتيلين وجريح.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، في تصريح إلى «الوسط»، إن المستشفى استقبل المواطن فرج مفتاح محمد جراء إصابته بشظايا مقذوف وهو في حالة صحية مستقرة، حيث يتلقى الخدمات الصحية بغرفة العناية. وفي السياق ذاته قال مسؤول النقطة الأمنية بمركز بنغازي الطبي، إبراهيم السعيطي، لـ«الوسط» إن المركز تسلم جثماني سند فوزي صالح المغربي (25 عاما) وفرج بوجازية، جراء سقوط قذيفة هاون بمنطقة جليانة.
لمطالعة العدد 75 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

المزيد من بوابة الوسط