«الجلاء»: 55 قتيلاً و424 جريحًا ضحايا القذائف في بنغازي خلال ثلاث سنوات

أعلن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي أنها استقبلت 55 قتيلاً و424 جريحًا، جراء القذائف الصاروخية التي استهدفت الأحياء السكنية في مدينة بنغازي، وذلك خلال الفترة من 2 ديسمبر 2014 حتى 22 أبريل الجاري، بحسب إحصائية أعلنتها مسؤولة مكتب الإعلام بالمستشفى فاديا البرغثي اليوم الأربعاء.

وقالت البرغثي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إن الجرحى الذين استقبلهم المستشفى تراوحت إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة والحرجة، وتتراوح أعمارهم من عام ونصف العام حتى 70 عامًا، مشيرة إلى أن «الضحايا من الليبيين وجنسيات مصرية وتشادية وسودانية وسورية وبنغالية»، وأن «أغلب الوفيات والجرحى كانت من الأطفال».

وأوضحت البرغثي أن المستشفى استقبل قتلى وجرى من ساحة الكيش والمنطقة المحيطة بها والتي كانت أكثر المناطق استهدافًا؛ حيث جرى استهدافها بـ«11 قذيقة خلال العام 2015 الذي ارتفعت فيه إحصائية القذف العشوائي واستهداف الأحياء والمناطق السكنية في مدينة بنغازي».

وأضافت أن المرتبة الثانية كانت من نصيب منطقة السلماني والتي استهدفت بـ«7 قذائف» تلتها مناطق سيدي حسين والليثي وعمارات السبخة وشارع بيروت وبنينا وبدزيرة وسيدي يونس وبوهديمة وشارع عشرين والماجوري والسرتي وشبنة وحي الدولار وبن يونس، وبوعطني والبركة وسوق زمزم وأرض زواوة وكوبري الحديد (الجلاء) ومخيم تاورغاء وجليانة، بالإضافة إلى استهداف مدرسة السيدة زينب ومدرسة طيبة المنورة التي تعتبر مراكز إيواء للنازحين، فضلاً عن قذيفة استهدفت جهاز الإسعاف السريع.

ونبهت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث إلى أن هذه الإحصائية «خاصة بمستشفى الجلاء فقط ولا تشمل مركز بنغازي الطبي»، وأن الضحايا كانوا من الرجال والنساء والأطفال.