لعمامرة: الجزائر لا تحتاج وسيطًا للاستماع إلى الليبيين


قال وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، إن بلاه لا تحتاج إلى وسيط للاستماع إلى انشغالات الليبيين، لذلك بادرت إلى إرسال أحد أعضاء الحكومة الأسبوع الماضي إلى ليبيا.
وأكد لعمامرة في تصريح إلى الصحفيين على هامش ندوة حول «حرية المعتقد في الجزائر» بمقر وزارة الخارجية الجزائرية مساء الثلاثاء، أن بلاده تحتضن الدورة 11 لدول جوار ليبيا في 8 مايو المقبل.
وفي إشارة إلى الجولة التي قام بها أخيرًا وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، عبدالقادر مساهل، إلى بعض المدن الليبية، قال لعمامرة إن الدولة الجزائرية «بادرت بإرسال عضو من الحكومة ليستمع إلى الليبيين أنفسهم دون وسيط».
وكشف أن مساهل «شجع الليبيين وأبلغهم رسالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وهي رسالة الجزائر التي تسعى من خلالها إلى تطوير الحوار والمصالحة من أجل بناء دولة ليبيا الموحدة وتحرص على سيادتها واستقلالها».