السويحلي يبلغ كوبلر بانزعاجه من إضاعة الوقت في تعديل الاتفاق السياسي

أبلغ رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، بانزعاجه الشديد من إضاعة وإهدار الوقت في مناقشة تفاصيل جانبية فيما يخص آلية تعديل الاتفاق السياسي، مؤكدًا أن بنود الاتفاق حددت آلية تعديله «بشكل واضح وصريح».

جاء ذلك خلال استقبال السويحلي لكوبلر والوفد المرافق له، اليوم الثلاثاء، في العاصمة طرابلس بحضور نائبي رئيس المجلس الأعلى للدولة الأول محمد بقي والثاني محمد امعزب.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن اللقاء بحث «نتائح اجتماع رئيس المجلس الأعلى للدولة ورئيس مجلس النواب في روما الجمعة الماضي، والخطوات العملية لبدء المفاوضات بشكل مباشر بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب لمعالجة المختنقات التي تواجه الاتفاق السياسي، وإجراء التعديلات اللازمة لذلك وفقًا للآليات المنصوص عليها في بنوده».

وأعرب السويحلي خلال اللقاء «عن انزعاجه الشديد من إضاعة وإهدار الوقت في مناقشة تفاصيل جانبية فيما يخص آلية تعديل الإتفاق السياسي التي حددتها بنوده بشكل واضح وصريح، داعيًا بعثة الأمم المتحدة إلى الالتزام بنصوص الاتفاق السياسي والقيام بدورها في تيسير وتسهيل المفاوضات بين مجلسي الدولة والنواب ودعم مُخرجاتها، وتحديد الأطراف المُعرقلة لإجراء هذه المفاوضات».

وأكد السويحلي لكوبلر «استشعار المجلس الأعلى للدولة للمسؤولية التاريخية المُلقاة على عاتقه في ظل الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها البلاد، واستعداده لإجراء التعديلات اللازمة لمعالجة مُختنقات الاتفاق السياسي دون تباطؤ أو تأخير»، بحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس.