كوبلر يبحث مع السويحلي خطوات الدفع بالعملية السياسية

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، الثلاثاء، إنه التقى رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي، وأطلعه على اجتماعه برئيس مجلس النواب عقيلة صالح. وذكر كوبلر في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع «تويتر» أنه ناقش مع السويحلي الخطوات المقبلة للدفع بالعملية السياسية، واصفًا اللقاء بالمثمر.

وعلق رئيس مجلس الدولة، عبدالرحمن السويحلي، على اللقاء الذي جمعه مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، في العاصمة روما، وقال في تغريدة الاثنين: «إنه كان في إطار المؤسسات المنبثقة من الاتفاق السياسي الليبي وآليات تنفيذه، وبحث المختنقات التي تواجه تطبيقه والتعديلات اللازمة لذلك»، مؤكدًا «عدم تطرق اللقاء لملف المؤسسة العسكرية إلا في ما يخص ضرورة انصياعها للسلطة المدنية العليا».

من جانبه قال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي عبدالكريم، إن لقاء روما الذي جمع المستشار عقيلة صالح وعبدالرحمن السويحلي جاء بناء على وساطة تونسية - إيطالية للاستماع إلى وجهة نظر السويحلي التي تسهم في حل الأزمة الراهنة.

وأشار إلى أن اللقاء ناقش ضرورة العمل على المصالحة الوطنية الشاملة وعودة النازحين والمهجرين إلى ديارهم، والإسراع في حل الأزمات التي يعانيها المواطن الليبي والاستمرار في الحوار، وتعديل الاتفاق السياسي وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وشدد عبدالكريم على أن اللقاء لم يتطرق إلى طلب أو تحديد أسماء معينة لتولي المناصب، لافتًا إلى أن المستشار عقيلة صالح وافق على اللقاء بصفته رئيس مجلس النواب لكل ليبيا، ويفاوض من أجل مصلحة كل الليبيين.

المزيد من بوابة الوسط