«صحة الوفاق» تتعهد بحلحلة المختنقات ودعم المستشفى والمرافق الصحية بترهونة

تعهد المفوض بوزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، عمر بشير، بحلحلة المختنقات ودعم المستشفى العام والمرافق الصحية في مدينة ترهونة، وتكليف الإدارات المتخصصة التابعة للوزارة بتوفير كافة احتياجات القطاع الصحي في المدينة.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية أجراها بشير لمدينة ترهونة، صباح اليوم الاثنين، رفقة عدد من مديري الإدارات بالوزارة ومستشارة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني هند شوبار، حيث كان في استقباله كل من عميد عياد البي وأعضاء المجلس البلدي.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء إن المجلس البلدي وضع الوزير والوفد المرافق له في صورة معاناة مرافق المدينة الصحية المتمثلة في ضعف الإمكانيات، والنقص الحاد في الأدوية ومواد التشغيل، والعناصر الطبية والطبية المساعدة بما عاد سلبا على تدني مستوى الخدمات فيها.

وقام المفوض بوزارة الصحة خلال الزيارة بجولة تفقدية في أقسام مستشفى ترهون العام واستمع إلى شروح إضافية من مدير المستشفى، ورؤساء الأقسام حول الوضع في المستشفى.

وطالب مدير ورؤساء الأقسام بالمستشفى المفوض بوزارة الصحة بضرورة الاهتمام بالمستشفى ومنحه جميع الإمكانيات اللازمة حتى يستطيع تقديم خدمة طبية لسكان المدينة، والمناطق المحيطة بها، واعتماد المستشفى إلى مستشفى تعليمي من أجل توسيع خدماته.

من جهته تعهد بشير لإدارة المستشفى بتكليف الإدارات المختصة في الوزارة لتوفير كل احتياجات المستشفى، ومن بينها تجهيز غرفة عمليات متكاملة، ومنح الإمكانيات اللازمة لدعم قسم الإسعاف والطوارئ باعتباره وجهة المرضى الأولى لتلقي الخدمة الطبية، بالإضافة لفتح آفاق للتعاقد والتدريب في تخصص العناية الفائقة وحديثي الولادة.

كما تعهد بشير لإدارة المستشفى بالتنسيق مع الوزارة لدعم المستشفى بكوادر طبية متخصصة عن طريق إعادة برنامج الطبيب الزائر الداخلي للاستفادة من خبرة الأطباء الزوار، واستجلاب عناصر طبية وطبية مساعدة من الخارج لرفع مستوى خدماته.

وأدى بشير زيارة إلى مركز غسيل الكلى بترهونة، للاطلاع على آلية العمل المتبعة فيه وتعهد بتوفير كل احتياجات المركز من أدوية ومواد تشغيل، كما تفقد العيادة المجمعة الذهبية التي وصلت نسبة الإنجاز فيها لأكثر من 80% وكلف إدارة المشروعات العمل على استكمالها لتساهم بشكل مباشر في تخفيف العبء على المستشفى العام.

المزيد من بوابة الوسط