اجتماع موسع لمناقشة تفعيل اللجنة الدائمة للنظام الوطني للمعلومات

استضاف مقر الهيئة العامة للمعلومات والتوثيق في العاصمة طرابلس، اليوم الاثنين، الاجتماع الأول لعام 2017 مع إدارات تقنية المعلومات والخدمات الإلكترونية بالوزارات والهيئات، لمناقشة رؤية الهيئة لتفعيل اللجنة الدائمة للنظام الوطني للمعلومات التي قدمها قسم النظام الوطني للمعلومات بالهيئة، بحسب ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وحضر الاجتماع كل من وكيل وزارة العمل والتأهيل علي عكاشة، ووكيل وزارة الحكم المحلي عبدالباري شمبارو، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية حسن أبوسنينة، ورئيس لجنة إدارة الهيئة الدكتور عبدالرؤوف البيباص، ومدير مركز المعلومات والتوثيق بوزارة المالية عبدالحميد أبوجليدة، وعدد من مديري مركز المعلومات والتوثيق القطاعية ومديري إدارات تقنية المعلومات بالقطاعات.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل إن رئيس الهيئة العامة للمعلومات عبدالرؤوف البيضا شدد خلال كلمته في الاجتماع على أهمية هذه اللقاءات للتنسيق بين المؤسسات ودعمها حتى تقوم بدورها المناط بها وتعالج الصعوبات والتحديات التي تواجه جل القطاعات والمؤسسات والتقليل من تأثيرها.

وأضافت أن الاجتماع استعرض «رؤية الهيئة العامة للمعلومات لتفعيل اللجنة الدائمة للنظام الوطني للمعلومات التي قدمها قسم النظام الوطني للمعلومات بالهيئة» و«بعض المشاريع الوطنية الاستراتيجية الحيوية لقطاع المعلومات منها برنامج ليبيا الإلكترونية، ومشروع البنية التحتية الوطنية للمعلومات الجغرافية، ومشروع شبكة ليبيا للتجارة».

وخلص الاجتماع إلى عدة توصيات من بينها التأكيد على تفعيل دور مركز المعلومات والتوثيق القطاعية والإدارات الفنية والتقنية بالهيئات والمؤسسات الوطني، والإسراع في تشكيل اللجنة الفنية الوطنية للنظام الوطني للمعلومات، ومخاطبة الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات بذلك. والتأكيد على تفعيل قاعدة بيانات موحدة بالهيئة العامة للمعلومات وربطها بقواعد المعلومات الوطنية العامة، وفق إدارة الإعلام والتواصل.

المزيد من بوابة الوسط