مصدر من عائلة الدباشي يؤكد لـ«بوابة الوسط» مقتل «عبدالله حفتر» في صبراتة

أكد مصدر من عائلة الدباشي في صبراتة غرب العاصمة طرابلس لـ«بوابة الوسط»، مساء اليوم الأحد، مقتل عبدالله الدباشي المكنى بـ«عبدالله حفتر» القيادي في تنظيم «داعش» بالمدينة هو وابن خالته.

وروَّج رفاق الدباشي مقتله في 25 فبراير 2016 إثر اشتباكات شهدتها مدينة صبراتة بين كتائب مسلحة من المدينة وعناصر تنظيم «داعش» بعد قصف أميركي استهدف منزلاً في ضواحي المدينة، كان يتجمع فيه عدد من عناصر التنظيم.

وترجح مصادر مطلعة أن يكون الهدف من وراء تسريب «الخبر المضلل» عن إعلان مقتل الدباشي في المرة الأولى، فبراير 2016، بهدف تسهيل ولفت الأنظار بعيدًا عن عملية تهريبه إلى خارج صبراتة.

وتداول نشطاء عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنه للدباشي بعد مقتله على يد مسلحين من مدينة صبراتة.

 

المزيد من بوابة الوسط