قنصو لـ«بوابة الوسط»: سحب قرار التنظيم الموحد للبلديات تلبية لمطالب العمداء

قال المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني، بداد قنصو، إن سحب قرار التنظيم الموحد للبلديات وتعديلاته جاء تلبية لمطالب عمداء البلديات، الذين شاركوا في الملتقى الأول للبلديات، الذي أُقيم بالعاصمة طرابلس في 2 أكتوبر 2016 الذين طالبوا بسحب القرار أو إلغائه.

وأوضح قنصو في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأحد خلال زيارته مدينة سبها، أن سحب القرار اُتُّخذ «بعد مناقشة موسَّعة مع الإدارة القانونية والمكتب القانوني لوزارة الحكم المحلي».

وأضاف قنصو أن وزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني «أمهلت عمداء وأعضاء مجالس البلديات ثلاثة أشهر لتقديم ملاحظاتهم حول القرار رقم (116) إلى الوزارة»، مشيرًا إلى أن الملاحظات السابقة التي تلقتها الوزارة حول القرار «أكدت على ضرورة سحب القرار رقم (116) لسنة 2015».

وبيَّن قنصو أن الملاحظات المقدَّمة حول القرار رأت أنه «يحد من صلاحيات عميد البلدية ويقلص مهامه واختصاصات عمله، كما أن مجالس البلديات أصابها التخبط في كثير من الأمور العملية»، لافتًا إلى أنه «في السابق سُـيِّلت مبالغ مالية للبلديات، لكن نتيجة لعدم التفاهم بين العميد وأعضاء المجلس البلدي كانت هناك عديد التخبطات».

يشار إلى أن القرار رقم (116) صدر في 27 مايو 2015 من قبل وزارة الحكم المحلي في حكومة الإنقاذ الوطني التي كانت تتبع «المؤتمر الوطني العام السابق» في طرابلس.