حفتر يمهل العسكريين المستفيدين من العفو العام حتى 15 مايو للالتحاق بالقوات المسلحة

أمهل القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير أركان حرب خليفة حفتر، العسكريين المستفيدين من قانون العفو العام حتى 15 مايو المقبل للالتحاق بأعمالهم، محذرًا من اتخاذ قرارات فصل نهائية بحقهم في حال عدم التحاقهم بالقوات المسلحة الليبية.

وأكد المشير حفتر في بلاغ نشره مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، اليوم الأحد، موجه إلى كافة منتسبيها من «العسكريين والمدنيين (داخل وخارج ليبيا) والذين ينطبق عليهم شروط قانون العفو العام رقم (6) لسنة 2015، وقرار القائد الأعلى العسكريين المعنيين بالقرار رقم (67) لسنة 2015، ولم يلتحقوا حتى تاريخ هذا البلاغ بضرروة الالتحاق بالقوات المسلحة الليبية لتسوية أوضاعهم العسكرية لإعادة تنسيبهم بالقوات المسلحة كل حسب تخصصه العسكري وحسب منطقته العسكرية».

ونوه القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفر إلى أن «آخر موعد للالتحاق بأقرب وحدة عسكرية تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبيية يوم 15 مايو 2017»، محذرًا من أن مَن «لم يلتحق خلال الموعد المحدد سيتم فصله نهائيًا من القوات المسلحة الليبية بمختلف رتبهم».