تراجع سلة العملات الأجنبية أمام الدينار بالسوق السوداء

تراجعت العملات الأجنبية، اليوم السبت، أمام الدينار بالسوق السوداء في أعقاب موجة ارتفاع جماعي مفاجئ قبل أسبوعين، عندما وصل الدولار لمستوى 10 دينارات.

وقال متعاملون بالسوق السوداء إن سعر صرف العملة الأميركية مقابل المحلية سجل اليوم 8.25 دينارات مقارنة بـ8.78 نهاية الأسبوع الماضي، بعدما سجل 10 دينارات الثلاثاء قبل الماضي وهو ثاني ارتفاع في أعقاب ارتفاع تاريخي بدأته العملة الأميركية نهاية العام الماضي عندما وصل الدولار 7 دينارات، فيما بلغ الفارق عن السوق الرسمية 6.84 دينارات.

وفيما تختلف التعاملات في السوق السوداء فإن التذبذب بالأسعار يأتي وفق طبيعة التعاملات في السوق الموازية التي تخضع لضوابط العرض والطلب ومكان البيع والشراء. في حين ذكر مصرف ليبيا المركزي في آخر تقاريره أن الدولار سجَّل 1.4161 دينار.

يأتي هذا فيما بلغ سعر صرف اليورو أمام العملة المحلية 8.80 دينارات اليوم، مقارنة 9.30 دينارات نهاية الأسبوع الماضي، بينما بلغ الجنيه الإسترليني 10.50 دينارات مقارنة بـ10.62 دينارات خلال الفترة نفسها.

وكان المصرف المركزي في طرابلس أعلن عن بيع العملة الأميركية للمواطنين بالسعر الرسمي ليوم الشراء بقيمة 400 دولار لكل فرد، منوهًا إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار «اختصاصات وصلاحيات المصرف وحرصًا على تحري وتطبيق القانون في الحصول على النقد الأجنبي».

وأظهرت المؤشرات السابقة تراجع قيمة الدينار بنسبة 50 % في مقابل العملة الأميركية بالسوق السوداء خلال ثمانية أشهر، بعدما تخطى الدولار حاجز 7 دينارات نهاية الشهر نوفمبر الماضي مقارنة بـ3.6 دينارات نهاية مارس.

ويشكل الواقع الاقتصادي وأزمة السيولة ضغطًا على سعر الدينار الذي يُواصل التراجع أمام العملة الأميركية، في ظل محدودية الموارد التي يشكل النفط مصدرًا رئيسيًّا لها، فضلاً عن الانقسام السياسي وانسداد عملية التوافق والحرب ضد الإرهاب.