رئيس لجنة التوافق بـ«تأسيسية الدستور»: مسألة التوافق لا يمكن حلها بظاهرة تبادل المطالب

طالب رئيس لجنة التوافق بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور عبد الحميد جبريل، أن تكون جلسات الهيئة المقبلة منقولة عبر الأثير وعلى شكل مناظرات بين كل المقترحات مباشرة أمام جميع أعضاء الهيئة، مشيرًا إلى ضرورة عدم نشر أي من هذه المقترحات باعتباره مقترحًا وحيدًا أو إرساله للأعضاء.

وقال جبريل في رسالة وجَّهها إلى رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وتحصلت «بوابة الوسط » على نسخة منها: «إن المناظرات تؤدي إلى تحسين أوضاع النصوص ومحتواها باعتبار أن كل طرف قد وضع نقده لتوجه الطرف الآخر، ويكون للهيئة فرصة القرار».

وأشار رئيس لجنة التوافق بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور إلى أن الأفكار داخل هذه اللجنة متنوعة وأن مسألة التوافق لا يمكن حلها بظاهرة التبادل للمطالب بقدر ما يجب وضع المصلحة العليا ضمن قاعدة التوازن لتجسيد الواقع والبراءة من مساوئه بالتعبير بإرادة حرة غير خاضعة للإكراه المعنوي.

إقرأ أيضًا: مشروع الدستور في طريقه إلى مجلس النواب

ولفت عبد الحميد جبريل إلى «أن الهدف ليس مجرد كتابة وثيقة وإنما ما يودع بها اليوم يصعب حل عقده غدًا، وأن يعي الجميع أن المصلحة العامة تظهر جليًّا في التباعد عن ظاهرة التركز لمصدر القرار تحقيقًا لمبدأ تقاسم السلطة بين مكونات المجتمع لا بحساب الأصوات وإنما بتحقيق السلم الاجتماعي».