تحالف القوى الوطنية: كوبلر فقد أهلية استمراره في موقعه

اعتبر تحالف القوى الوطنية أن المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، فقد أهلية استمراره في موقعه، كما اتهم التحالف كوبلر بخدمة مشروع توطين المهاجرين الأفارقة في ليبيا أكثر من خدمته القضية الليبية.

وناشد التحالف، في بيان أصدره مساء الخميس، «الجهات المسؤولة في ليبيا التي تتنازع الشرعية اليوم، ولجنة الحوار، وكل الشخصيات السياسية والوطنية، وقادة الأحزاب السياسة، وقادة المؤسسة العسكرية، والتشكيلات المسلحة، ورؤساء وأعضاء جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، الالتزام بمسؤولياتهم الوطنية والتاريخية، واتخاذ مواقف صارمة وواضحة تجاه مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا».

وأعلن تحالف القوى الوطنية اعتراضه الكامل على ما جاء في إحاطة مبعوث الأمين العام إلى ليبيا، «التي انتقل فيها خطابه حول الهجرة غير الشرعية وتوطين المهاجرين من التلميح إلى التصريح. إن حديث المبعوث الأممي عن الثروات التي تتمتع بها ليبيا، ثم ربطه بالزيادة السكانية الكبيرة لأفريقيا وسط انتشار الفقر والجوع وقلة فرص العمل فيها، ومناشدته المجتمع الدولي أن ينظر من منظور استراتيجي لقضية الهجرة غير الشرعية، ما هو إلا توطئة واضحة لمشروع توطين المهاجرين في ليبيا».

إقرأ أيضًا: نص إحاطة كوبلر حول الأوضاع في ليبيا إلى مجلس الأمن الدولي

وأشار التحالف إلى أن التجاوزات غير المقبولة التي يقوم بها مبعوث الأمين العام إلى ليبيا بخصوص الهجرة غير الشرعية ومحاولات توطين المهاجرين في ليبيا تأتي في تماهٍ واضح مع رغبات بعض المسؤولين في بعض الدول الأوروبية، الأمر الذي يُعتبر تجاوزًا لكل حدود صلاحياته ومهامه.