مبادرة أعيان الجنوب: تشكيل قوة يتفق عليها الرئاسي والجيش لـ«وقف الحرب»

يطرح أعيان ومشايخ الجنوب مبادرة لوقف إطلاق النار ونزع فتيل الحرب في تمنهنت وبراك الشاطئ وسمنو للتهدئة وحقن دماء الليبيين. وتتمحور المبادرة حول تشكيل قوة يتوافق عليها المجلس الرئاسي والقيادة العامة للجيش تتولي حماية المواقع العسكرية.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» الأربعاء إن المبادرة تعرض على وزير الحكم المحلي وعلى من يكلفه القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر وتتضمن:

أولاً- تشكيل قوة من الضباط والعسكريين النظاميين من المنطقة الجنوبية بقيادة موحدة يجري تزكيتها من الضباط ويوافق عليها كل من المجلس الرئاسي والقوات المسلحة وتحدد مهامها ومسؤولياتها بالتوافق بينهما.

ثانيًا- تتسلم القوة المطارات والمواقع العسكرية في سبها والبوانيس، على أن تعود «القوة الثالثة» المكلفة بحماية الجنوب إلى مصراتة بعد وقف إطلاق النار.

يذكر أن شخصيات من أمازيغ جبل نفوسة تبذل جهودًا لإيجاد تسوية بين الأطراف ووقف الاشتباكات التي اندلعت منذ ثلاثة أسابيع بين «القوة الثالثة» و«اللواء 12» التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة الذي يحاول السيطرة على قاعدة تمنهنت.