اجتماع موسع في سبها لمناقشة الوضع الاقتصادي بالمنطقة الجنوبية

استضافت قاعة مجمع الشرارة الصناعي في مدينة سبها، اليوم الأربعاء، اجتماعًا موسعًا برعاية غرفة التجارة والصناعة والزراعة في سبها، خصص لمناقشة الوضع الاقتصادي في المنطقة الجنوبية، بحضور مراقبي الاقتصاد في سبها ومرزق ووادي الشاطئ ومدير دوريات الحرس البلدي بالمنطقة.

وقال مدير إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة بسبها منصور السريتي لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع تطرق إلى كيفية التنسيق بخصوص توفير وتوزيع السلع التمونية بالمنطقة الجنوبية، وإيجاد وتجهيز المخازن لصندوق موازنة الأسعار في مناطق الجنوب، إضافة إلى مناقشة الأوضاع الاقتصادية بالمنطقة خلال الفترة الراهنة التي تشهد ارتفاعًا كبيرًا للأسعار ويشكو منها مواطنو الجنوب.

وأضاف مراقب اقتصاد منطقة وادي الشاطئ أبوبكر الرشيد لـ«بوابة الوسط» أن المشاركين في الاجتماع أكدوا على ضرورة توزيع السلع التموينية الأساسية على المواطنين عبر القنوات الرسمية، وذلك بعد وصول بعض المواد الغذائية من المنطقة الشرقية للجنوب مؤخرًا، مشيرًا إلى أنهم طالبوا جهاز الحرس البلدي بمتابعة السلع حتى تصل إلى المستهلك.

وأوضح مدير صندوق موازنة الأسعار في المنطقة الجنوبية، عبدالرحمن الستيني، لـ«بوابة الوسط» أن الصندوق «متوقف عن العمل منذ نهاية العام 2015، ويواجه صعوبات نتيجة الديون المتراكمة وعدم اعتماد ميزانية»، إلا أنه أشار إلى قرار المجلس الرئاسي رقم (495) لسنة 2017 بشأن استيراد سلة من السلع الأساسية وبيعها بسعر التكلفة للمواطنين، من أجل التخفيف من معاناتهم.

وأشار الستيني إلى أن السلع التي وصلت إلى الجنوب مؤخرًا من المنطقة الشرقية «لم توزع عن طريق صندوق موازنة الأسعار بالمنطقة الجنوبية ولا علاقة للصندوق بها، ولم نخطر ونخطاب بشأنها من الجهات التي أرسلتها»، مشيرًا إلى أن الجنوب «لا يملك منافد بحرية قريبة منه تسهل دخول أي سلع».

يشار إلى أن غرفة التجارة والصناعة والزراعة تأسست بقرار من أمين اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد رقم (182) لسنة 1993، وهي تهتم بدعم القطاع الخاص وتعزيز دوره في التنمية الاقتصادية.