المندوب الروسي: الجيش الوطني الليبي يمكن أن يكون نواة القوات المسلحة في المستقبل

شدد مندوب روسيا الاتحادية لدى مجلس الأمن الدولي، فلاديمير سافرونكوف، على ضرورة «عدم تهميش الجيش الوطني» الليبي، معتبرًا أنه «يمكن أن يشكل في المستقبل نواة للقوات المسلحة» الليبية.

وقال فلاديمير سافرونكوف في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن الدولي حول ليبيا، اليوم الأربعاء، إن مصير ليبيا «يجب أن يقرره الشعب» وأوضح أن الطريقة الوحيدة للخروج من الأزمة الراهنة «هي الحلول التوافقية المشتركة».

ورأى المندوب الروسي أن انتشار الإرهاب في ليبيا بات «مسألة حادة» مرجعًا السبب في ذلك إلى «عدم ضبط الحدود» الليبية من قبل السلطة المركزية، مشيرًا في هذا الشأن إلى أن «مسألة إنشاء الحرس الرئاسي في ليبيا غير واضحة».

إقرأ أيضًا: مندوبة أميركا: الوضع الراهن في ليبيا لن يساهم في بناء مؤسسات أمنية

وأكد سافرونكوف، أنه «لا يوجد بديل عن العمل مع الممثلين للأطراف السياسية» في ليبيا، مشددًا على ضرورة مساعدتهم على التغلب على الخلافات لتخطي الأزمة الراهنة، وأضاف: «يجب أن لا نترك المنافسة غير الصحية، وأن نولي الجهود الدولية اهتمامًا» لافتًا إلى أن «ليبيا آمنة ومستقرة من مصلحة الجميع».