صيادون يعثرون على جثث 28 مهاجرًا لقوا حتفهم جراء العطش والجوع قبالة صبراتة

عثر صيادون ليبيون على جثث 28 مهاجرًا غير شرعي لقوا حتفهم جراء العطش والجوع فيما يبدو بعد أن تعطل قاربهم قبالة ساحل مدينة صبراتة، بحسب ما نقلت «رويترز» عن مسؤول بوزارة الداخلية الليبية اليوم الثلاثاء.

وأبلغ قائد الفرقة الأمنية الأولى بوزارة الداخلية الرائد إحميدة خليفة امسلم «رويترز» أن الصيادين عثروا على المهاجرين الثمانية والعشرين، وبينهم أربعة نساء، بعد الغروب، وقطروا القارب إلى الشاطئ. وأضاف أن الضحايا دفنوا معًا في مقبرة للمهاجرين غير الشرعيين.

وأضاف امسلم: «توقف قاربهم في وسط المياه لأن المحرك تعطل». لكنه لم يتطرق لجنسيات المهاجرين الذين غالبًا يأتون من أفريقيا جنوب الصحراء، وفق ما نقلته «رويترز».

وأشارت «رويترز» إلى أنه كثيرًا ما يكدس المهربون المهاجرين في زوارق مطاطية متداعية ويدفعون بهم إلى البحر كي تنتشلهم سفن الإنقاذ والسفن الأخرى عندما يصلون إلى المياه الدولية. ويعترض خفر السواحل الليبي بعضهم ويعيدهم أدراجهم.

وقالت «رويترز» إن ليبيا هي نقطة المغادرة الرئيسية للمهاجرين الآملين في الوصول إلى أوروبا بحرًا منذ انزلاقها إلى الفوضى عقب سقوط حكم معمر القذافي في 2011، مشيرة إلى عبور أكثر من 150 ألفًا إلى إيطاليا سنويًا على مدار السنوات الثلاث الماضية.