عبدالرحمن العبار يباشر مهامه عميدًا لبلدية بنغازي

بدأ عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار عمله، اليوم الثلاثاء، بالاجتماع مع الإدارة التابعة للبلدية في أول يوم من مباشرة مهامه.

وأوضح مصدر في بلدية بنغازي أن مدير الشؤون الإدارية والبلدية ناصر الأوجلي كان المعني بتسيير أعمال عميد البلدية طيلة الأيام الماضية.

وكان الحاكم العسكري للمنطقة ما بين درنة وبن جواد، اللواء عبدالرازق الناظوري، أصدر قرارًا بتكليف عبدالرحمن موسى سليمان العبار عميدًا لبلدية بنغازي، خلفًا للعميد السابق المستقيل أحمد العريبي.

وجاء في القرار أن العميد الجديد سيتمتع بكل الصلاحيات المقررة قانونًا للمجلس البلدي، إضافة إلى «تبعية جميع القطاعات الخدمية والإنتاجية بالبلدية للعميد المكلف».

وقدّم عميد بلدية بنغازي السابق، أحمد العريبي، استقالته في التاسع من الشهر الجاري، بسبب ما وصفه بـ«المراوغات والإشاعات» التي تعرقل مسيرة العمل بالبلدية.

وأضاف العريبي، في بيان على صفحة المجلس البلدي بموقع «فيسبوك»، أنه منذ قبوله قرار الحاكم العسكري تكليفه منصبه وهو يعمل جاهدًا «في ظروف صعبة جدًّا».

إقرأ أيضًا: على خلفية استقالة العريبي.. اجتماع طارئ لـ«بلدي بنغازي»

وأشار إلى أنه «خلال الفترة الأخيرة كانت هناك مراوغات وإشاعات تحاول عرقلة مسيرة العمل بالبلدية، التي تسعى لاستبدال عميد البلدية، حتى أصبحنا نسمع عن التغيير وصدور القرار أسبوعيًّا، وكادت تكون يوميًّا، الأمر الذي لانرضاه لمدينة بنغازي أولاً ولأنفسنا ثانيًّا، أو أن يقال عني متشبث بهذا المنصب لمصلحة شخصية».

وكان الناظوري أصدر قرارًا 11 أغسطس العام الماضي، يقضي بتجميد عمل المجلس البلدي لمدينة بنغازي وتكليف نائب رئيس جهاز المخابرات أحمد العريبي عميدًا للبلدية.

وتولى المستشار عبد الرحمن العبار عدة مناصب خلال عهد القذافي منها منصب المحامى العام فى مدينة بنغازي عام 1992؛ ورئيس محكمة الشعب عام 1994 ثم جرى  تكليفه رئيسًا لجهاز الرقابة والمتابعة الشعبية بعدها تولى في سنة 2001 منصب أمين العدل؛ وفى عام 2004 تولى العبار منصب أمين شعبية بنغازى ومن ثم جرى تعيينه أمينًا لشعبية الحزام الأخضر بعدها جرى تعينه فى منصب النائب العام الذي ظل به حتى  أعلن انشقاقه في 24 فبراير 2011 خلال ثورة 17 فبراير.